المبادئ الأساسية لنجاح مشاريع ريادة الأعمال

ريادة الأعمال

يحتاج رواد الأعمال عند بداية مسيرة أنشطتهم التجارية إلى اتباع القواعد التي بإمكانها أن تصبح بمثابة دليل إرشادي تسهّل عليهم مشقة النجاح ومنارات تضيء لهم طريق مشوارهم بريادة الأعمال.

كما أنه من المهم والمفيد قبل البدء بخوض غمار تجربة جديدة، لا بد من فهم الطابع العام للمجال أولًا، وفي هذا الدليل أهمَّ المبادئ الأساسية التي يجب أن يدركها كل شخص يتطلّع إلى الخوض في ريادة الأعمال.

لا تجعل تحصيل الأموال هدفك منذ البداية في ريادة الأعمال

الأموال - ريادة الأعمال

يجب أن تعي أنَّ ريادة الأعمال لا تتعلّق بحصد الأموال عند بداية الانطلاق، وإنما بتوفير الحلول وإضافة الجانب القيمي للمشاريع. إذ أن رواد الأعمال الناجحون هم من استطاعوا توجيه تركيزهم على إنجاز المهام والأعمال بالشكل المطلوب من تحقيق النجاحات.

عند بداية أيِّ مشروع تكون هناك تحديات في مصادر التمويل وتكوين الشركاء والفرق المناسبين ومقر العمل والتسويق، وغيرها من الأساسيات المطلوبة في المشاريع الريادية.

كما أنَّ هناك الكثير من رواد الأعمال الذي تخلّوا في مسيرة حياتهم عن وظائفهم المريحة. لتحقيق شغفهم ومتابعة أحلامهم، فمضمون ريادة الأعمال لا يدور حول جني الأموال في المقام الأول، وإنما على مدى إحداث تأثير ملحوظ في المجتمع أو حول العالم.

فمثًلا، موقع فيسبوك عند بداية انطلاقه بدأ صغيرًا وكان محصورًا فقط بين طلّاب الجامعات الأمريكية. ونظرًا لطموح مؤسسيه الشبّان سرعان ما توسّع الموقع وتعدّدت أنشطته حتى أصبح موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم بأكثر من 2.8 مليار مستخدم.

اختيار فريق العمل المناسب

عند تكوين فريق العمل الخاص بك يجب الانتباه إلى أن يكون لدى الأفراد عقلية مشتركة في تحقيق الأهداف المرجوة من مشروع ريادة الأعمال. فيستحسن عدم مشاركة العائلة أو الأصدقاء المقرّبين وغيرهم من الأشخاص الذين ليس لديهم الخبرة والمعرفة اللازمة في إضافة تأثير كبير على المشروع الريادي. فلا بد من أن يكون الفريق لديه روح المثابرة لنجاح الأعمال، بالإضافة إلى الحماس والتفاني في العمل.

تعلّم معنا: دورة التسويق بالعمولة مع رائد الأعمال عبد الله الفوزان

جودة المنتج وخدمة العملاء

احرص على أن يكون المنتج الذي تقدّمه لعملائك يعبّر عن اسم ورؤية علامتك التجارية. من خلال اتباع نهج غير تقليدي في إدارة الأعمال. وتعتبر التكنولوجيا أفضل وسيلة لتحقيق ذلك، من خلال توفير الكثير من الأدوات الخاصة بالتسويق والدعاية وتنظيم العمل. وخلق منصة لسماع آراء عملائك حول المنتجات التي تقدمها بما يساهم في تطوير طريقة العمل وجودة الخدمات.

السعي لحل مشاكل العملاء

من بين المبادئ الأساسية في أيِّ مشروع ريادي، هو مدى تركيز فريق العمل على المشاكل والمعوّقات التي تحيل دون رضاء العملاء عن الخدمة المقدّمة إليهم. فحاول أن تكون منصتًا ومستمعًا جيدًا لكل الآراء التي يتم اقتراحها لفريق خدمة الدعم الخاص بك.

تنجح مشاريع ريادة الأعمال منذ البداية عندما يكون لدى الفريق قوة الملاحظة في معرفة المشاكل والأخطاء التي يدركونها. بناءً على تعابير آراء العملاء عن خدمة معينة. فاحرص أن تجعله من مميزاتك عن طريق توظيف فريق عمل قوي.

أسلوب إدارة غير تقليدي

ريادة الأعمال ليست بالمهمة السهلة كما يدّعي الكثير من الأشخاص. فحتى لو كانت الأفكار مبتكرة وغير تقليدية. لا بد أن توازن بين الثقة المطلوبة في رائد الأعمال لتحقيق أهداف نشاطك التجاري. وقدرتك على جعل الفريق يبني الأهداف والمشاريع خطوة بخطوة حتى تصل إلى النجاحات المطلوبة.

كما يجب عليك تحفيز فريقك وثنائهم عند تحقيق النجاحات ودعمهم عند الإخفاقات، من خلال تقديم النصح والإرشاد بالطرق المثلى.

أحيانًا يستطيع رواد الأعمال تحقيق نجاحات كبيرة بمفردهم أو أن يكون لهم دورًا مؤثّرًا في القيادة. ونشر هذه الصفة بين أعضاء الفريق. لتكون النتيجة فريق متكامل ولديه ثقة نفس جماعية في تحقيق ما هو مطلوب منه على الوجه الأمثل.

المسؤولية الأولى تقع على عاتق رائد الأعمال

بصفتك رائد أعمال فأنت المسؤول الأول عن نجاح أو إخفاق مشروعك وليس فريقك أو مستثمريك أو مستشاريك. فاحرص على التدقيق المفصّل لكافة المعاملات والأنشطة التي تقوم بها شركتك.

عند تعيين محاسب مالي، فهذا لا يعني أن يكون هو المسؤول الوحيد في كل ما يختص بالأمور المالية. فرائد الأعمال يجب أن يكون لديه معرفة بأساسيات المحاسبة لكي تدار الأموال على النحو المطلوب في المشاريع.

النمو المستمر والتسويق الجيد

كل الشركات الكبرى التي نراها تلعب دورًا مؤثّرًا في العالم اليوم، بدأت صغيرة من خلال أبسط الموارد المتاحة لها. فالنجاح في ريادة الأعمال لا يتم من خلال عملية واحدة، وإنما هي عمليات مستمرة تشمل النجاحات والإخفاقات.

نجاحك بالأمس لا يعني بالضرورة أن تنجح في الغد. فاحرص على استمرارية عملك في النمو والتعلّم من تجارب الإخفاقات. حيث يساهم هذا الأمر في تحفيز المستثمرين لضخ المزيد من الأموال على مشروعك الريادي.

أيضًا يعتمد نمو عملك على استراتيجية خطتك التسويقية والتي تساعد في جعل منتجك مميزًا عن بقية الشركات الأخرى، فـ المبيعات الجيدة لا تأتي إلا من التسويق الجيد.

معرفة ما يطلبه العميل من نشاطك التجاري

كما سبق وأشرنا على أهمية سماع آراء العملاء فإنَّ مدى رضاهم عن خدماتك هو ما يحدّد عمر نشاطك التجاري، ومن المعلوم أنه كلما زاد عملائك زادت أرباحك. فيجب عليك معرفة كل صغيرة وكبيرة عن مدى رضى عملائك حول الخدمات أو المنتجات المقدّمة لهم.

بالإضافة إلى أنَّ التخصصية مهمة جدًا في ريادة الأعمال، فمن خلالها تساعدك على تأدية نشاطك التجاري بكفاءة عالية وتنافسية أقل من الشركات الأخرى، لافتقارها إلى الميزات التي تمتلكها شركتك. كما أنَّ تقديم خصومات في المنتجات أو الخدمات بين كل فترة للعملاء، خصوصًا في فترة الأعياد والمناسبات السنوية تترك أثرًا إيجابيًا على ولائهم للعلامة التجارية في المستقبل.

حدد أولوياتك في عالم ريادة الأعمال

تحديد الأولويات يساهم في استقرار شركتك ومنعها من التخبّط. انصت إلى نصائح مستثمريك لكن لا تجعلهم أصحاب القرار الأول حتى لا تنحرف أهداف مشروعك الريادي عن مساره المطلوب وتفقد تدريجيًا التركيز في أحلامك.

النجاحات الكبيرة تأتي من خلال الصبر والانتظار وتحقيق رؤى وأهداف المشروع الريادي، وليس من المستغرب أنَّ الكثير من الشركات الصغيرة التي اشتهرت في بدايتها بفضل مزاياها الخاصة سرعان ما خمدت، بعد تخلّيها عن عامل الإبداع والتركيز على مفهوم الربح أولًا وأخيرًا.

لا تستسلم أبدًا

إنَّ عدم الاستسلام هي أحدى الصفات التي تميز رواد الأعمال الناجحين عن غيرهم، حيث يتمسّكون بتحقيق أحلامهم على الواقع مهما اشتدت الظروف والصعاب. فالفشل في ريادة الأعمال لا يعني بالضرورة دومًا أن يكون المشروع كله على خطأ. وإنما مراجعة أوجه القصور والانطلاق من جديد.

وليس هناك أفضل ما نختم به المقال من مقولة أغنى رجل في العالم ورائد الأعمال الأمريكي جيف بيزوس، خلال بداية تأسيسه لعملاق التجارة الإلكتروني أمازون:

“سأفعل هذا الشيء التافه، سأقوم ببيع الكتب والمجلّات.”