مؤسسات كُبرى مشهورة كانت بدايتها شركات ناشئة

أشهر شركات الناشئة

هناك مصطلح يسمى النقطة المرجعية، وهو يشير إلى أقصى إنجاز فعله الشخص في وقتٍ ما، يستطيع العودة إليه، مما يُحفزه على إنجاز المزيد من الأعمال على جميع المستويات. على نفس المقياس، ينظر رواد الأعمال إلى الشركات الكبيرة المشهورة التي بدأت بفكرة بسيطة للغاية، تهدف إلى حل مشكلة ما، ثم سرعان ما انطلقت في صورة شركات ناشئة.

بمرور الوقت مع الإصرار والمثابرة والاجتهاد من مديريها تحولت هذه الشركات الناشئة إلى منظمات كبيرة، تضم آلاف الموظفين، ولها فروع في جميع دول العالم تقريبًا. سنعرض قصة بعض من شركات ناشئة تقدمت بسرعة وصارت مؤسسات مشهورة. ربما هذا سيُحفز قارئ المقال، ويؤكد له أنّ النجاح لأي فكرة، مهما كانت بسيطة يمكنه الحدوث. 

اقرأ أيضًا: نصائح لجميع رجال الأعمال في العشرينات من العمر

إليك شركات ناشئة تحولت إلى مؤسسات مشهورة

أشهر شركات ناشئة

موقع إير بي إن بي “AirBnB”

في عام 2007، كان هناك رجلان يستأجران شقة في سان فرانسيسكو، ولم يتمكنا من دفع الإيجار. في نفس الوقت، كان هناك مؤتمر كبير سيُقام في مدينة سان فرانسيسكو، وازدحمت المدينة لدرجة أنّ حجوزات الفنادق قد اكتملت. فكر الصديقان في الاستفادة من هذه المشكلة، فما كان منهما إلا أن قاما باستئجار 3 أسرة هوائية ووضعوهم في غرفة المعيشة، وكانا يعدا طعام الإفطار للضيوف. وحصلوا على 80 دولارًا مقابل كل شخص من 3 أشخاص ذهبوا لاستئجار الأسرّة في الشقة. 

بعد نجاح الرجلين في هذه الخطة، طلبا من زميل جديد الانضمام إلى مشروعهما، كان هذا الزميل مهندس كمبيوتر. ساعدهما في تطوير موقع الويب الخاص بهما، والذي أصبح اليوم واحد من أهم المواقع العالمية التي يستخدمها العملاء عند التفكير في السفر إلى بلد آخر. إنه موقع إير بي إن بي المشهور. وهذان الرجلان هما برياين تشيسكي وجو جيبيا. وكان صديقهما الثالث مهندس الكمبيوتر الذي انضم للمشروع مؤخرًا، هو ناثان بليتشاركزيك. 

من خلال هذا الموقع، ينشيء العميل صفحة تعريفية، ويبحث عن الأماكن التي ينوي الذهاب إليها ويحصل على معلومات عن المكان من خلال المراجعات الكثيرة لزوار الموقع. لقد كبر الموقع وفي عام 2015، قدرت قيمته بنحو 20 مليار دولار أمريكي. وهذا تقدم هائل لشركة ناشئة، بدأت بفكرة بسيطة للغاية. 

تطبيق الإنستغرام 

في عام 2010، أُطلقت منصة الإنستغرام الشهير، ولمَن لا يعرفه، إنه موقع إلكتروني، يتوفر منه الآن تطبيق، يسمح بمشاركة الصور بين الأصدقاء والاقارب، بعدما انتشرت على نطاق واسع، أصبحت إمكاناته أعلى. وهو الآن مملوكًا للفيسبوك. بدأت فكرة الإنستغرام عندما تعاون شابان وهما: كيفين سيستروم ومايك كرايغر. بدأت الفكرة من عند كيفين، وهو خريج جامعة ستانفورد، وعمل في تطوير المواقع. فكر في مرة تصميم موقع فقط لمشاركة الصور. وأعطاه اسم (Burbn). بعد ذلك، قابل مايك وأكملا العمل معًا وأصبح الاسم هو (Instagram). بدأ المشروع بفكرة بسيطة للغاية، وسرعان ما ارتقت، وصار واحد من أهم المواقع التي يستخدمها الشباب. 

اقرأ أيضًا: معلومات عن التسويق الرقمي خصائصه وقنواته

موقع بينتيرست “Pinterest”

بدأت الفكرة لدى شاب يدعى بن سيلبرمان. وهو أمريكي تربى على أيدي طبيبين، كان من المتوقع أن سيسلك نهج والديه ويدرس الطب، بالفعل التحق بجامعة ييل، لكنه سرعان ما أدرك أنه لا يريد دراسة الطب، وتوّصل إلى أنه يريد العمل في تصميم المواقع. في عام 2009، بدأ العمل مع صديقيه إيفان شارب وبول سيارا على موقع يستطيع الناس من خلاله عرض أشيائهم المفضلة، التي يهتمون بها. اهتم بن بأول 7 آلاف مستخدم وأعطاهم رقمه الشخصي. والتقى ببعضهم. أما عن اسم الشركة، فقد اقترحته إحدى صديقات بن. 

لعبة الطيور الغاضبة 

المشهورة باسم أنغري بيردز (Angry Birds)، صدرت لأول مرة عام 2009. وراء هذه اللعبة مؤسسون حاولوا كثيرًا في البحث عن فكرة مميزة للألعاب، تكررت حالات الفشل التي لاقوها أثناء البحث وبرمجة اللعبة، وهذا مثال يدفع إلى التفاؤل وعدم اليأس مهما فشل المرء. 

لينكدان 

يعد أهم وأشهر مواقع التوظيف على مستوى العالم. بدأت الفكرة لدى ريد هوفمان في نهاية 2002. وبحلول مايو 2003، انطلقت الشبكة، وبدأ رجال الأعمال والموظفين في استخدامها، وزادت إيرادات الشركة. وفي عام 2016، بعدما ارتقت لينكدان إلى مرتبة عالية، ونالت مكانة مرموقة، استحوذت عليها شركة ميكروسوفت مقابل 26 مليار دولار. شبكة لينكدان عبارة عن وسيلة تواصل اجتماعية مهنية، نجح الكثير من الناس في الحصول على وظائف من خلالها، مما شجع المقبلين على سوق العمل ورجال الأعمال الكبار في استخدامها، هذا بدوره رفع من قيمة المؤسسة، وصارت أهم موقع توظيف على مستوى العالم. 

أوبر 

ترافيس كالانيك وغاريت كامب، كانا في مؤتمر ما في العاصمة الفرنسية، باريس. انتقد الرجلان بعض الأشياء السلبية، التي يجب البحث عن حلٍ لها. بما في ذلك، مسألة صعوبة العثور على سيارات أجرة، ففي أغلب الأحيان، كان يتوجب على الشخص الوقوف لفترة حتى يعثر على سيارة أجرة فارغة. فكر الصديقان في حل لهذه المشكلة، وتوصلا إلى فكرة أوبر، وهي تعتمد على تطبيق، يستطيع الشخص التواصل مع الشركة التي ترسل له سيارة في أي مكان حتى توصله إلى المكان المطلوب. 

سناب شات 

بينما كان ثلاثة أصدقاء وهم: إيفان شبيغل وريجي براون وبوبي مورفي. يفكرون في إنشاء شركة ناشئة، ويخوضوا تجربة ريادة الأعمال، قال ريجي: “أتمنى اختفاء هذه الصور التي أرسلتها لصديقتي”، ومن هنا جاءت فكرة السناب شات، فهو تطبيق يتيح فرصة إرسال صور ومقاطع فيديو برسائل نصية لفترة زمنية قصيرة جدًا، بعدها تُحذف الصور أو مقاطع الفيديو والرسائل الأخرى من هاتف الشخص المستلم. يتميز هذا التطبيق باللون الأصفر. حاولت الكثير من الشركات التقنية الاستحواذ عليه.

تعلم كيف يصبح لديك متابعين وتحويلهم إلى زبائن والحصول على أول 1000 $ عن طريق الإنترنت

الواتساب 

بينما كان الصديقان جان كوم وبريان أكتون، يعملان في شركة ياهو، شعرا بالإحباط بسبب كثرة الإعلانات التي تعطي للمستخدم تجربة سيئة. وفي عام 2007، قرر كلاهما التخلي عن الوظيفة في موقع ياهو. تقدم كلاهما للعمل في شركة فيسبوك، ورُفضا الاثنين. في عام 2009، أطلق الصديقان منصة واتساب، بهدف تقديم تجربة مفيدة للمستخدم. 

استطاع تطبيق الواتساب الوصول إلى أكبر عدد من المستخدمين. فقد كان الواتساب يقدم خدمة جيدة ولا يفسد تجربة المستخدم بسبب الإعلانات الكثيرة، كما يحدث مع التطبيقات الأخرى. بعد هذا النجاح الكبير للواتساب، استحوذت شركة الفيسبوك على الواتساب. 

تويتر 

بينما كان هناك طالب جامعي في جامعة نيويورك يدعى جاك دورسي في جلسة عصف ذهني مع أعضاء مجلس إدارة شركة (Odeo). قدم دورسي فكرة الرسائل القصيرة، والتي أُطلق عليها تغريدة، ومن هنا بدأ تويتر كشركة ناشئة في البداية، حتى صار واحدًا من أهم مواقع التواصل الاجتماعي على مستوى العالم. 

الفيسبوك 

كان هناك فتى في التاسعة عشر من عمره يدعى مارك زوكربيرج. أراد أن يحل مشكلة عدم تواصل زملائه في جامعة هارفارد. بعد فترة بسيطة، زادت شعبية الموقع وشمل نطاقه جامعات أمريكية أخرى. وفي عام 2004، أسس مارك شركة فيسبوك وبدأت في الصعود، وهي تعد اليوم أهم وسيلة تواصل اجتماعي. بدأ الفيسبوك العملاق هذا بفكرة لطالب جامعي. ثم صار شركة ناشئة، لكن سرعان ما أصبحت هذه الشركة الناشئة مؤسسة كبيرة، تضم موظفين كُثر. 

اقرأ أيضًا: دليلك إلى التسويق بالعمولة